1.11.08

صور من عدستي ... المغرب 1

المغرب



تقريري البسيط هذا سيكون مختلفاً عن سابقيه

لإنها لا تكفي صور المعالم السياحية لـ تعبر عن جمال المغرب

بل توجب علينا الذهاب إلى أعماق الماضي 

لـ ماشاهدة الحرف اليدوية التي مازالت تزاول حتى اليوم

و تخطي حدود الجدران

لـ القيام بـ زيارة إلى عائلة بربرية

و في الطريق من هنا إلى هناك يصادفنا الجمل ... سفينة الصحراء

لـ نتوقف برهة و نشاهد ردة فعل السياح الأجانب 



* من أسبانيا *



عبرنا مضيق جبل طارق

و المسمى على طارق بن زياد

الذي أحبنناه بطلاً و نحن صغار

" هل إلى عقبة ينهض و إلى خوض الغمار ... عاد طارق و موسى من جديد بالبدار "




* نفق في المستقبل *

هناك نية لـ فتح نفق تحت البحر للسيارات يربط القارتين الأوروبية والأفريقية

مع العلم أنه سـ يصل إلى سبتة ... المحتلة من أسبانيا إلى هذا اليوم

و التي كانت محطة دخولنا إلى المغرب


* تطوان *

توقفنا في تطولن لـ الاستراحة

المشهورة بـ حقول القمح

يذكر أنه في شهر أغسطس يعود أكثر المهاجرين إلى المغرب

لـ زيارة أهاليهم

فـ تحدث زحمة غير طبيعية في الميناء

فـ وجب التنويه لذلك


من الملاحظ أيضاً انتشار نقاط التفتيش

لكنهم لم يوقفونا بحكم أننا في باص سياحي









* فاس *



محطتنا الأولى هي فاس

و نزلنا في فندق Menzeh 

و هذه إطلالته على المدينة القديمة

ماكدونالدز هو الوحيد من نوعه في المدينة




* المدينة القديمة *




قبل أن نتوجه إليها

توقفنا عند باب القصر الملكي









تاريخ بنائه




النقوش الدقيقة على البوابة هي يدوية بحته




يجاور القصر الحي اليهودي

Jewish Quarter

و المميز بهذه البلكونات

و الذين طردوا من أسبانيا و استقروا خارج أسوار المدينة سنة 1492



الأحياء اليهودية الموجودة في اوروبا لا تختلف سبب نشأتها عن تلك في فاس

ففي الحرب العالمية الثانية أمر هتلر بـ حصر اليهود في مكان واحد من المدينة

و بناء سور حول ذاك المكان

المكان صغير مقارنة مع عدد اليهود

هذا غير ندرة الطعام و قلة الماء الصالح للشرب

و سوء الصرف الصحي

حتى كانوا يمنعون من المشي على الرصيف !!

الحديث يطول حول هذه القضية قد اتطرق لها في موضوع مستقل مستقبلاً

*****

* كيف تكاسر *





يقول لنا المرشد البرتغالي ...

أفضل طريقة لـ المساومة في السعر

هي أن نعرض على البائع نص سعر السلعة

فـ يضطر أن يخفض السعر و من جهة أخرى أنت ترفع السعر

إلى أن تصلا إلى حل وسط


طلع الرجال مب هين 

ما ينلام ... إذا زيارته لـ المغرب شبه أسبوعية

أنا عن نفسي ... مب لـ هناك في المساومة

إذا قالوا 25 ... قلت 20

و إذا قالوا 120 ... قلت 100

ما أدري ... يمكن عشان تعجبني الأرقام المتسلسة 

و في نفس الوقت ... أشفق على الباعة و ما أحب أقطع رزقهم

<<< ما أصلح أبد 

إن شاء الله بس الله يرزقني بوحدة شاطرة في المكاسر

و تتحقق السعادة بعد رؤية الضفدع الأسباني

<<< راجع موضوع أسبانيا لـ تعرف قصة الضفدع


أنتو ... كيفكم ويا المكاسر ؟!!


* المدينة *



السوق القديم

و يوجد في وسطه قبر - مسجد إدريس

اتمنى مساعدة من الأخوة في التعريف عن هذا المكان








و هنا يرينا المرشد مكان جمع التبرعات









هذا المكان كان نزلاً لـ ذوي الدخل المحدود

أو لـ عابري السبيل ... في قديم الزمان طبعاً





لا تعليق 




























* محل السجاد *

في الماضي ... كان عند الباب جرسان صغير و كبير

إذا دق الكبير ... عرف أن الطارق عنده حمار فـ يفتح الباب الأكبر

و إذا دق الصغير ... عرف أن الطارق لـ وحده فـ يفتح الباب العادي


هنا البائع يشرح دقة و روعة و جودة و أصالة السجاد

و إمكانية الشحن إلى جميع أنحاء العالم

لعل و عسى يكون هناك مشتري من السياح الأجانب









* طلاقة في الأنجليزية *

هذا ما لاحظته على المرشدين و الباعة بشكل عام

يعني ... يتكلمون الانجليزية كأنهم أمريكان !!

يبدو ان بعضهم هاجر للعمل في أمريكا

صراحة ... استحي أقول أني درست في أمريكا و انجليزيتي ما وصلت لهذا المستوى  

لا ... و يتكلمون أكثر من لغة بعد !!

الأسبانية - الفرنسية

I was very impressed حقيقة





لا تنسوا الإشتراك في المدونة

ومتابعتي على تويتر



وعمل لايك وإرسال الموضوع على تويتر

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...