24.12.07

أحداث و مواقف لندنية ... كلها في يــــوم واحد !!




اقترب الويكند ...

و مازال البحث سارياً عن أفضل سعر لـ ذلك الأسبوع عبر موقع

www.londontown.com

و وقع اختياري على فندق The Tower

www.guoman.com

لـ أغادر يوم الجمعة من الـ town التي آخذ فيها دورة تدريب متجهاً إلى لندن بـ القطار

www.nationalrail.co.uk


قبل أن أشرع في تفاصيل ذاك اليوم

أود أن أذكر شيء طريف في طيران الإمارات



و هو في الليل و كل الناس نيام و الأضواء مطفأة

ظهرت نجوم صغيرة تتلألأ على سقف مقصورة الطائرة

فـ ماأدري إذا مر أحدكم بـ هذه التجربة من قبل أم لا <<< مسوي مستكشف 


وصلت الفندق و كان السعر المعروض في الموقع 76 لـ Single Room

ترحمت حقيقة على أيام أمريكا 

الفنادق عندهم هناك تبدأ من الـ 30 $

لا ... و غرفهم أوسع بـ كثييييييييييييييييييير - ملعب كووورة

بـ غض النظر عن نجمة الفندق

سويت اللي هو سويت ... حصلته مرة بـ 29 $ !!


أمر مهم عرفته عن لندن

Single Room = غرفة صغيرة

Double Room = غرفة رحبة


الفندق يعيبه الطوابير على حسب نقد المسافرين في الموقع أعلاه

و خاصة طابور الفطوور ... إذا ما جيت قبل الساعة 8 انسى تتريق لين الساعة 11


الساعة 7:30 مساءً و ماشي أفعله في هـ الوقت غير مشاهدة مسرحية




اهتمامي بـ المسرحيات بدأ من الجميلة و الوحش في نيويورك 2002

أما الـ The 39 Steps

حقيقة إبداع في نقل أحداث فلم إلى خشبة المسرح

خاصة في مشهد القطار

و الشيء المبهر هو أنهم 4 ممثلين و يلعبون دور 150 شخصية !!

*****

عدت ليلاُ لـ أخمد إلى النوم

و أنا غااااااط في هذا السرير 

لـ أسمع فجأة

بييييب ... بييييب ... بيييب ... بييييب ... بييييب ... بيييب



التفت على جنب و رفعت سماعة التلفون و سكرتها <<< على بالي wake up call 

رديت انام مرة ثاية ... بس الصوت ما وقف

بييييب ... بييييب ... بيييب ... بييييب ... بييييب ... بيييب

<<< و أنا أصلن ما كنت طالب wake up call 

الصوت جاي من فوق !!

أطالع فوق و أشوف مصباح السرير ... و أقعد أظربه بـ إيدي

" وش ذا الفندق اللي يحط صوت المنبه في الليت " <<< بعده ما صحصح من النوم

أتتبع سقف الحجرة الشبه مظلمة لـ اجد جهاز الإنذار يصيح

الصوت فضيييييييييييييييع و عاااااااالي جداً

أوقف على حافة السرير و أفسخ الفانيلة و أغطي الجهاز بها

<<< صاحبكم صار له مواقف في شقته في أمريكا ... صاح الإنذار لما احترق علي طبخ noodles و أنا لاهي بـ النت

و مرة صاح الإنذار و أنا أدخن الشقة ... فـ أول ردة فعل تكون لف الجهاز بـ أقرب قطعة قماش - فانيلة 

فـ قلت يمكن شيء متبخر في الغرفة و تحسسه الـ Fire Alarm

و أنا مستمر في محاولة كتم أنفاس الجهاز بـ الفانيلة ... أسمع ناس تمشي في رواق الفندق

قلت عيل السالفة صدق و مش خلل فني في الجهاز

تلبست و حطيت الجاكيت لـ إن الدنيا برد برا

أطالع الساعة أشووفها ... 5:30

أطلع من الغرفة و أشوف كل مقيمي الفندق يسيرون صووب الـ Fire Exit

طلعنا برا في الشارع و إنشوووف ناس سابقينا و ناس بعدها تنزل من على درجات الطوارئ


* للبالغين فقط *

في رجل و زوجته كانو طالعين و كل واحد منهم لاف على عمره بطانية و الرجل يقول للناس big issues 


جت المطافي و الأسعاف  و ما هي دقائق حتى انطفأ الإنذار لـ يعود كل مرء إلى مهجعه

و أنام لي أنا ساعتين حلوات

لـ استيقظ بعدها على أجمل صباح لندني



*****


نشيت الصبح ...

لـ أشوووف هـ الناس معلقة بين السماء و الأرض



<<< وش رايكم في القطار ... توقيت مناسب لا 

<<< فيه طيارة بعد 

أنا مستغرب إني ما انتبهت لـ وجود هذا الجسر Millennium Bridge في زيارتي السابقة لـ لندن 2004

صورت من فوق بـ اتجاه كنيسة St. Paul



الجسر مصنوع من المعدن فـ ملمسه بارد ثلج <<< اسألوا مجرب و هو قاعد يصور الصورة اللي فوق

في الجهة المقابلة يوجد متحف Tate Modern و اللي من بشاعته ما استاهل إنه يتصور


تنقلت بين محطات القطار لـ أصل قبل 11:30 أمام قصر البكنكهام لـ مشاهدة عرض

Change of the Guard




و الذي سـ أتحدث عنه في موضوع مستقل

و هـ الأطفال كانو ياشهدون العرض داخل أسوار القصر ... بس ما أدري ليه أشكالهم مرعوبين 



*****


بعدها مباشرة إلى شارع Oxford

لـ اشتري بطاقة تلفون Pay As You Go من Vodafone

الشارع مغلق على السيارات ذاك اليوم ... و احكموا بـ أنفسكم على زحمة الناس اللي فيه



انتشر الاستعراضيون في الشارع على غير العادة في ذاك اليوم



*****


في المساء و أنا ذاهب إلى Trafalgar Square بـ القطار



أسرع ولد يافع لـ الدخول إلى قطار قبل أن يغلق الباب

و أنا واقف في اجهة الباب الآخر

لـ أسمع فجأة صرخات بنت !!

لـ أطالع من بين الناس و أرى أن الباب قد أغلق على رأس الولد !!

what an idiot !! ... قال أحد الركاب

ثم بعد ثواني فتح الباب و نزل محرجاً ذاهباً إلى أمه

يبدو أنه عندما ركب القطار التفت ينتظر امه لـ تلحق به ... و حدث ما حدث

أنا عاد من بعد ذاك اليوم ... أقفز قفز طووييل نحو القطار إذا سمعت صوت إعلان إغلاق الأبواب 



الصورتان من يوم آخر لـ الأمانة

*****




في ميدان الطرف الأغر <<< طلع اصله عربي 

كان هناك رجل أسود دبدووب ... يسمع iPod و يستعرض بـ الرقص أمام متحف National Gallery

اصطدم بـ امرأة فـ اسقطها هي و مشترياتها

<<< كنت قريب بي ما شفت الحادث ... سألت ولد كان هناك

الزوج معصب على الأسود بـ أعلى صوته و الحرمة جالسة على الأرض تصيح ممسكة بـ قدمها 

you promise me you DO NOT preform in front of the gallery again, otherwise am going to call the police

ما كمل كلامه حتى جاء شرطي ... و قال لـ الأسود يروح لـ إنه باين من شكله ساذج قليل العقل و ما كان يقصد

الولد الي سألته طلب مني ولاعة ... قلت لا

طبعاً أنا ما أدخن و ما أدري إذا هي مخالفة يحاسب عليها القانون إذا تولع لـ قاصر سيجارة  ... أفيدونا ؟

*****


لا تكتمل الزيارة لـ لندن إلا بـ رؤية أهم معالمها السياحية













و تصبح المناظر أجمل إذا حاولت أن تلتقطها من كذا زاوية


و في طريق العودة إلى الفندق ... توقفت عند حلبة التزلج امام London Tower



*****

تذكرت كل المعالم في ذلك اليوم ... و نسيت بطني 

الوقت متأخر ... هناك محل 24 ساعة في الجهة الأخرى من الجسر ، قال موظف الفندق


طبعاً أنا وين ما أسير أصور 




اشتريت لي أكل من المحل و كان العمال هنود

ذهبت لـ أجلس في مكان به مقاعد وسط المباني

بس قلت ... خلني أجلس على هـ الدرجات ، أكون قريب من الشارع و الناس

و أنا آكل ... مر أمامي انجليزي ثقيل الجثة خطواته سريعه ، حسيت بـ ريبه نحوه سبحان الله !!

دخل المحل وخرج ... ويده تحت جاكيته ، متجهاً نحو مكان المقاعد

ثواني ... و يخرج الهندي و علامات القلق على وجهه !! يبحث يمنة و يسرة

لقد سرق الرجل شيئاً من المحل و ولً هارباً

كملت فطيرتي و عدت إلى الفندق

*****

بـ الليل مشيت حول الفندق لـ أجد هذا المكان الراقي



و كـ انه قطعة من ميامي وضعت في لندن

ميامي اللي تتحدى لندن في الطقس فقط <<< بـ استثناء الأعاصير 

~*~*~*~


آآآآآآآمل أن تعجبكم هذه اللمحة البسيطة عن يوم سياحي في مدينة لندن


الأحداث و المواقف هي التي تجعل من السفر ذكرى لا تنسى ...

فـ ما الذي تخفيه لي لندن و بريطانيا في الأيام القادمة يا ترى ...
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...